«أس آر تي فايبر جي تي أس».. عودة الأفعى

«أس آر تي فايبر جي تي أس».. عودة الأفعى

الجيل الخامس من«SRT» فايبر بالسعودية

«أس آر تي فايبر جي تي أس».. عودة الأفعى 

 يتوفر الآن في المملكة العربية السعودية الجيل الخامس من سيارة أس آر تي فايبر جي تي أس، وهي السيارة السوبر الرياضية الأميركية الصنع، التي تحقق العودة التي طال انتظارها إلى سوق السيارات الرياضية عالية الأداء، حيث تضفي تكنولوجيا الشوارع والسباقات(SRT®) على هذه السيارة المزيد من القوة والأداء، وبراعة فائقة بالتصنيع، وتقنيات جديدة ووسائل راحة رائعة في الوقت الذي تحترم فيه إرثها من الحرفية الأمريكية والأداء الرائع.

وقال بول أوثويت رئيس العمليات بالشركة المتحدة للسيارات، الموزع الوحيد لسيارات كرايسلر ودودج وجيب ورام في المملكة العربية السعودية وأكبر موزع لسيارات كرايسلر في الشرق الأوسط: «يشعر فريق علامة تكنولوجيا الشوارع والسباقات، بقيادة رالف غيلز، بالفخر لعودة السيارة السوبر التي تم تصنيعها في ديترويت، واستعدادها للهيمنة على عالم السيارات ذات الأداء العالي».
وأضاف أوثويت قائلاً: «بغض النظر عن كونها أيقونة علامة «SRT®» التجارية الجديدة، فإن طرح سيارة فايبر الجديدة بالكامل يبرهن على أننا لن ندع ببساطة أيقونة الأداء لمجموعة كرايسلر تموت. ورغبة في استمرار تواجد هذه السيارة من جانب مجموعة خاصة جداً من عشاق الأداء داخل الشركة والمعجبين بسيارة فايبر، دخل فريق «SRT®» تحت قيادتنا الجديدة في تحدٍ ليس لمجرد مواصلة انتاج سيارة فايبر الأسطورية، بل لاستحداث الجيل الخامس من سيارتنا السوبر ذات المستوى العالمي التي من شأنها أن تسلط الضوء على أفضل ما يتعين علينا عرضه».
وتمشياً مع هذا الالتزام، افتتحت الشركة المتحدة للسيارات صالة عرض مخصصة لعلامة أس آر تي «SRT» في الرياض تم تصميمها لخلق بيئة خاصة جداً للعملاء، تشتمل على اجهزة تلفزيون ذكية ومتطورة وشاشات ذكية وتفاعلية وتعمل باللمس تمنحك الفرصة لاكتشاف عالم فايبر (لمعرفة اختيارات الألوان والعجلات المختلفة واكتشاف تفاصيل المقصورة وغيرها من العناصر العديدة) وألعاب محاكاة ومحل لعلامة «SRT» يعرض تشكيلة عريضة من المنتجات التي تحمل علامة «SRT».
وتتواصل أرقام الأداء التي كانت مرادفة لسيارة فايبر على مدار تاريخها مع سيارة أس آر تي فايبر جي تي أس «SRT® Viper GTS» الجديدة بالكامل، حيث تحقق سرعة قصوى تبلغ 331 كلم في الساعة، ومعدل تسارع من صفر إلى 100 كلم في غضون 3 ثوان فقط.
وتم تصنيع «SRT® Viper GTS» يدوياً في مصنع «كونر أفينيو» في ديترويت، وتمتاز السيارة بتصميم جديد للمقصورة والشكل الخارجي وتشتمل على مواد غنية، ويتميز الشكل الخارجي بتفاصيل إيروديناميكية وظيفية تتكامل بشكل جميل مع الألياف الكربونية عالية التكنولوجيا والهيكل المصنوع من الألومنيوم.
وقال رالف غيلز الرئيس والمدير التنفيذي لعلامة تكنولوجيا الشوارع والسباقات ورياضات السيارات بمجموعة كرايسلر ذ م م: «تقدم سيارة «SRT® Viper GTS» مزيجاً مثالياً من الأداء الفائق والحفاظ المتعمد لما أصبح يسمى بالحمض النووي لعلامة فايبر. لقد سعينا جاهدين لطرح سيارة سوبر تحقق أكبر قدر ممكن من التقارب بين السائق والآلة».
وتبنى «SRT® Viper GTS» على أساس طراز «SRT® Viper» مع تقنيات عالية، مثل نظام التعليق بوضعيتين والتي يمكن أن يختار السائق بينهما.
وأضاف غيلز قائلا:ً «لقد طورنا عن عمد الروح الأيقونية وصيغة الأداء الخام التي حافظت فايبر عليها على مر السنين. وسوف يشهد عملاؤنا المستويات العالية من الجودة وبراعة التصنيع اليدوي التي يتميز بها أحدث جيل من فايبر».
ويكمن قلب سيارة «SRT® Viper GTS» في محركها المذهل V-10 سعة 4ر8 لتر المصنوع يدوياً بالكامل من الالومنيوم والمكون من 10 صمامات علوية بالمنتصف من الأمام. وتبلغ قوته 640 حصاناً، فيما يصل عزم دورانه الى 600 رطل-قدم
وتم تحسين ناقل الحركة اليدوي ذي ست السرعات «Tremec TR6060» من خلال نسب تعشيق متقاربة ونسبة قيادة نهائية تم اختصارها إلى 55ر3. كما أن مقبض التعشيق أقصر أيضا. ونتيجة لذلك، فإن «SRT® Viper GTS» تكون أكثر جاذبية في القيادة. وتبلغ سرعة السيارة القصوى 331 كلم في الساعة ويتحقق ذلك الآن من خلال السرعة السادسة مع أقصى سرعة دوران للمحرك عند 6200 دورة في الدقيقة.
وتأتي «SRT® Viper GTS» مجهزة بمجموعة من أزرار للتحكم فوق عجلة القيادة تستخدم للتحكم في عملية انطلاق السيارة وتتيح للسائق تحقيق التسارع الأمثل عند بدء التحرك. وتم هندسة أداء المكابح بسيارة «SRT® Viper GTS» لتحقيق مسافات توقف أقصر وعمر أطول وأداء متوازن للمكابح دون أن تفقد فعاليتها في الظروف الصعبة.
تم تجديد مقصورة «SRT® Viper GTS» الجديدة كلياً، لتصبح كل محتوياتها في خدمة السائق، وتبدو الحرفية الفائقة والخامات والمواد عالية الجودة والتقنيات الموجهة لتعزيز الأداء جلية في كل مكان. وللمرة الأولى، تم حياكة جميع الأسطح الداخلية الرئيسية ولفها بحشوة إضافية وتوزيعها على جميع المناطق التي تحقق الراحة، كما تم استخدام الجلد الفاخر بشكل كامل في جميع الأسطح.
وتعتبر سيارة «SRT® Viper GTS» الجديدة الموديل الأكثر رحابة في تاريخ العلامة التجارية. وقد تم تمديد الأرضية والسقف بنحو 90 ملم لتوفير مساحة للأرجل ولحركة سحب المقعد للوراء.
كما تم تصميم لوحة عدادات ملونة حجمها 7 بوصات تشتمل على عداد رقمي. وتشمل الشاشة رسوما بيانية مضاءة باللون الأحمر وتومض بشعار «سترايكر» الجديد عندما يقترب معدل دوران المحرك من الخط الأحمر، لينبه السائق بأمان لتغيير تروس السرعة.
وتقدم هذه العدادات التي يمكن ضبطها وفقاً لرغبات كل سائق عرضاً لا مثيل له لأداء «SRT» الحصري وردود الفعل التي يتلقاها السائق، ومن بينها وقت التسارع من صفر إلى 100 كلم في الساعة، ووقت التسارع من صفر إلى 161 كلم في الساعة، ومسافة الكبح؛ وقراءات قياس جي فورس «g-force» الفورية وأداء أعلى سرعة.
وتجهز السيارة بشاشة يوكونيكت «Uconnect®» يبلغ حجمها 4ر8. وتزود السيارة بنظام الصوت المحيطي هارمان كاردون «Harman Kardon» الذي يقدم أحدث ما في تكنولوجيا النظام الصوتي، حيث يتوفر من خلال هذا النظام 18 مكبراً للصوت وهو يتوفر بشكل اضافي.
ويمزج التصميم الخارجي بين الشكل المعاصر والرقي المتطور. وتم استخدام ألياف الكربون الجديدة بالكامل في غطاء محرك السيارة والسقف والصندوق و ألواح الأبواب المصنوعة من الألمنيوم، وذلك للمرة الأولى بسيارة «SRT® Viper GTS»، مما نتج عنه خفض الوزن بشكل ملحوظ وتحسين الثبات عند السرعات العالية.
وتقوم مصابيح زينون أمامية إسقاطية بأداء وظيفة مزدوجة مع مصابيح نهارية (LED) وإشارات للانعطاف مدمجة بعدسات المصابيح الأمامية لتخلق رؤية ثلاثية الأبعاد تعطي لسيارة فايبر وهجاً مميزاً.
وللمرة الأولى، تجهز السيارة بمصابيح «LED» خلفية تتكامل مع إضاءة توقف وانعطاف في قالب واحد.
ويمكن اختيار عجلات «فينوم» من الألمنيوم المصبوب وذات ستة قضبان وبثلاثة تشطيبات، من بينها وجه مصقول مع جيوب مرسومة بالغرافيت ( قياسية)، سوداء مطلية بالكامل أو سوداء غير لامعة مطلية بالكامل.
وتتوفر خيارات طلاء لثمانية ألوان خارجية للسيارة من بينها: الأحمر القاني، الأسود القاتم، الأبيض الناصع، اللؤلؤي المعدني، أصفر السباق، اللؤلؤ الأزرق الخفيف، واللؤلؤ الأحمر ثلاثي التغليف وأزرق «GTS».
ويتم تقديم شكلين مميزين للخطوط على جسم السيارة - زوج من الخطوط الرقيقة تبدأ من غطاء محرك السيارة الصدفي وتشق طريقها إلى السقف وتنتهي عند الفتحة الخلفية، أو زوج من الخطوط العريضة تسير بطول سيارة الكوبيه من المقدمة وحتى الفتحة الخلفية. ويتم وضع كلا التكوينين من الخطوط بعناية في وعاء الطلاء قبل لون الجسم الرئيسي. وفقط بعد أن يتم علاج الطلاء، يتم استخدام طبقة شفافة أخيرة لضمان أن تكون الخطوط متكاملة بصورة لا تتجزأ من المنتج النهائي. وتشمل ألوان الخطوط الخارجية الأسود القاتم والفضي الخام واللؤلؤي المعدني.
لمحة عن «SRT»: تستخدم علامة تكنولوجيا الشوارع والسباقات (SRT) التجارية المندرجة تحت مظلة مجموعة كرايسلر صيغة تطوير منتجات ناجحة تشتمل على خمسة عناصر برهنت على نجاحها هي: محركات مذهلة، وركوب رائع، وتحكم وقدرات، وكبح قياسي، وشكل خارجي رياضي شرس وتصميم داخلي عالي الأداء ومستوحى من عالم السباقات، وهو ما يعني أن تكنولوجيا «SRT» تظل وفية لجذور أدائها. وتشتمل تشكيلة «SRT» لموديلات عام 2013 على خمس مركبات ذات أداء من الطراز العالمي مجهزة بأحدث تقنيات السلامة ووسائل الراحة، وانضمت لعلامة «SRT» طرازات كرايسلر «300 SRT®8»، ودودج تشالنجر «SRT 8 392»، ودودج تشارجر «SRT8»، وجيب غراند شيروكي «SRT»، وموديل فايبر «GTS» الذي يعود لسوق السيارات الرياضية ذات الأداء العالي.





                                               مع تحيات اخوكم توين -_-

 

هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة توين 2017