وفيات "إيبولا" تقترب من 5 آلاف .. وأمريكا تسجّلُ رابع إصابة

وفيات "إيبولا" تقترب من 5 آلاف .. وأمريكا تسجّلُ رابع إصابة 

في الوقت الذي أفادت فيه منظمة الصحة العالمية في أحدث بيان لها، أن عدد الذي لقوا مصرعهم جراء وباء فيروس إيبولا، وصل إلى 4887 شخصا، تم تشخيص إصابة طبيب أمريكي يعيش في نيويورك، بفيروس إيبولا بعد عودته من غينيا، لتصبح رابع حالة إصابة بالفيروس في الولايات المتحدة، واحدة منها كانت مميتة بدالاس.
وسُجِّلت حصيلة منظمة الصحة العالمية في سبعة بلدان هي ليبيريا وسيراليون وغينيا ونيجيريا والسنغال واسبانيا والولايات المتحدة، كما قررت تقسيم الدول المصابة الى مجموعتين الاولى تضم ليبيريا وسيراليون وغينيا هي الأكثر معاناة، والثانية الولايات المتحدة واسبانيا، وتم سحب السنغال ونيجيريا من المجموعة الثانية لعدم تسجيل أي إصابة فيهما منذ أكثر من 42 يوما.
وشهدت غينيا حيث ظهر الوباء أولا في دجنبر 1540 إصابة أدت 904 منها الى الوفاة. ولكن ليبيريا هي الاكثر معاناة مع 4665 إصابة بينها 2705 وفيات، تليها سيراليون مع 3706 إصابات بينها 1259 وفاة.
وفي غضون ذلك أعلنت سلطات مدينة نيويورك، أن طبيبا كان يشتغل لفائدة أطباء بدون حدود بغينيا أصيب بفيروس إيبولا، ليصبح بذلك أول حالة إصابة بهذا المرض بنيويورك، مضيفة أن كريغ سبانسير (33 سنة)، الذي غادر غينيا في 14 أكتوبر الجاري متجها إلى نيويورك، دخل المستشفى وهو يعاني من ارتفاع درجة حرارة جسمه إلى 39، ومن آلام في البطن.
وقال عمدة المدينة بيل دو بلازيو، وحاكم مدينة نيوويرك، في ندوة صحفية، إنه "ليس هناك ما يدعو إلى القلق"، لأن المدينة التي تحتضن 8.4 مليون نسمة "استعدت منذ الأسبوع الماضي لأي إصابات محتملة".
و"إيبولا" من الفيروسات الخطيرة، والقاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات من بين المصابين به إلى (90%)، وذلك نتيجة لنزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.
كما إن "إيبولا" وباء معدٍ ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المصابين من البشر، أو الحيوانات عن طريق الدم، أو سوائل الجسم، وإفرازاته، الأمر الذي يتطلب ضرورة عزل المرضى، والكشف عليهم، من خلال أجهزة متخصصة، لرصد أي علامات لهذا الوباء الخطير.
وبدأت الموجة الحالية من الإصابات بالفيروس في غينيا في ديسمبر 2013، وامتدت إلى ليبيريا وسيراليون ونيجيريا والسنغال والكونغو الديمقراطية، ومؤخرا وصل إلى إسبانيا، وفرنسا، والولايات المتحدة.
هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة توين 2017