لا تُهدر أموالك في شراء شاشة 4K

لا تُهدر أموالك في شراء شاشة 4K 

أنت تُجهّز نفسك للزواج أو ترغب بتغيير شاشة التلفاز لديك – ١٠ أعوام مرت وما غيرتها – فتبدأ بالسؤال عن أفضل دقة بالسوق وعن أفضل الأسعار والمواصفات، ثم تأتي المرحلة الثانية بالبحث عبر الإنترنت وعلى مواقع التسوّق ومشاهدة المراجعات والتقييمات أملًا في الحصول على أفضل صفقة ممكنة، بشراء شاشة عالية الدقة بسعر منخفض… على الأقل بالنسبة إليك.
4Kdiagramبعد البحث والتدقيق واقتناعك بشاشة ثلاثية الأبعاد ذات حجم مناسب لغرفة المعيشة، يعرف أحد الأصدقاء عن نيتك في شراء شاشة ويبدأ بالحديث عن شاشات جديدة بدقة خارقة تُسمى 4K. تبدأ بالبحث وتجد أنّ العالم أجمع موهوم بالدقة العالية التي يُعرض بها المحتوى على هذه الشاشات الجديدة، ثم تدرس الأمر أكثر فتجد أنّ هذا النوع من الشاشات يحمل كثافة عالية قد تصل إلى ٨.٣ ميجابكسل في بعض الأحيان (٢١٦٠×٣٨٤٠ بكسل) فتبدأ بالاقتناع بها.
يكون هذا الحال حتى تصطدم بأسعارها الجنونية فتكون أحد اثنين، إمّا أن تتعقل وتصرف نظر عن الشراء، أو أن تضع نسبة كبيرة من أموالك في شاشة تلفاز. وصدّقني إن كنت النوع الثاني فسيكون ما فعلته هو الطريقة المُثلى لهدر أموالك! وإن سألتني لماذا؟ سوف أسرد لك الأسباب في هذا المقال.
بداية تأتي شاشات 4K في المرتبة الأولى حاليًا بالنسبة لدقة الشاشات وأغلب الموجود منها بالسوق حاليًا تصل دقته ٢١٦٠ بكسل، أي ضعف دقة Full HD التي تبلغ ١٠٨٠ بكسل. والخبر الجيد – قد يكون الوحيد – هو أنّ تقنية HDMI يُمكنها تشغيل محتوى بدقة 4K.
ثم إنّ أي شاشة لعرض محتوى بصيغة أو تقنية معينة تحتاج إلى محتوى تم إنشاؤه بمعدات تحمل نفس التقنية حتى تستمتع بقدرات هذه التقنية على أفضل وجه. مثلًا في الشاشات ثلاثية الأبعاد للاستمتاع بهذه التقنية يجب أن يكون لديك محتوى ثلاثي الأبعاد تم إنشاؤه بكاميرات ثلاثية الأبعاد، ونفس الأمر ينطبق على تقنية 4K. المُشكلة أنّ المحتوى الموجود حاليًا للتقنية الجديدة قليل جدًا ويكاد يكون منعدم، هناك بعض الشركات التي تدعم هذا النوع مثل Netflix وحتى بعض قنوات المحترفين على اليوتيوب، لكن بشكل عام السوق لم يصل لمرحلة النُضج بعد فيما يتعلق بمحتوى 4K.
أمر آخر سيجعلك تفكر أكثر من مرة قبل شراء شاشة 4K هو عدم دعم أي من منصات الألعاب الكبيرة (بلاي ستيشن ٤ – إكس بوكس ون) لعرض ألعاب بهذه التقنية، يُمكنك تشغيل هذه المنصات على شاشات 4K بكل تأكيد، لكنّ المحتوى لن يظهر بالدقة الحقيقة للشاشة لأنّ المُشّغل لا يدعمها، الخبر الجيد هنا أنّ سوني بدأت العمل على إصدار من البلاي ستيشن ٤ قادر على عرض محتوى 4K.
أخيرًا سيكون عليك ترقية هاتفك أو الكاميرا الرقمية خاصتك، فأنت إن اعتدت على مشاهدة محتوى بدقة 4K سيكون من الصعب عليك التأقلم مع هاتف بكاميرا لا يُمكنها التسجيل بنفس الدقة، وإذا كنت من هواة التصوير بالكاميرا فالأمر سيان. إذا أردت شراء شاشة 4K فكّر من الآن في هاتف يدعم التقنية، نيكسوس ٦ مثلًا.

المختصر المفيد

ابتعد عن فكرة شراء شاشة 4K في الوقت الحالي وعلى الأقل لمدة عام قادم، التقنية مازالت تتحسس السوق وقد تظهر لها مشاكل في المستقبل القريب، ناهيك عن السعر الباهظ التي تخرج به للجمهور والمعوقات العديدة التي ستواجهك. احفظ أموالك أو استثمر في شيء آخر!
هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة توين 2017