قيادي في حماس: لن نصمت على أي ضربة مصرية محتملة ضد غزة

القيادي في حركة
 
قال القيادي في حركة "حماس" صلاح البردويل الإثنين 23 فبراير/شباط إن الحركة "لن تصمت" على أي هجوم مصري محتمل ضد غزة متهما بعض الإعلاميين المصريين بتهيئة الرأي العام لتقبل ذلك.
وقال البردويل خلال لقاء مع الصحفيين في غزة "لن نصمت على أي اعتداء مصري أو غيره وسندافع عن أنفسنا لكننا لن نعتدي على أحد".
وأضاف البردويل إن "الهجوم الإعلامي المستمر الذي يشنه بعض الإعلاميين المصريين ضد قطاع غزة والشعب الفلسطيني والمقاومة، مبني على افتراءات لا علاقة لها بالواقع في شيء".
وأضاف أنه "لم يتم اعتقال فلسطيني واحد متهم بتهديد أمن مصر على الإطلاق، ولذلك فإن ما يجري في بعض وسائل الإعلام المصرية ليس إلا محاولة لإعداد الشعب المصري لتقبل ضربة عسكرية ضد غزة، لا سيما وأن استطلاعات الرأي مؤخرا أشارت إلى أن ما يفوق 95% من الشعب المصري يؤيد حماس ويرفض توجيه أي ضربة عسكرية لقطاع غزة"، على حد تعبيره.
من جهة اخرى، شكك البردويل بجدية التهديد الذي أطلقته السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع اسرائيل إذا استمرت في وقف أموال الضرائب المستحقة للسلطة، واعتبر ذلك مجرد تهديدات للاستهلاك الإعلامي والسياسي ليس إلا.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس هدد الأحد بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل إذا استمرت في احتجاز ملايين الدولارات من عائدات الضرائب الفلسطينية.
المصدر: RT + وكالات

هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة توين 2017