تبون يعلن عن تحسن وتيرة انجاز جامع الجزائر

تبون يعلن عن تحسن وتيرة انجاز جامع الجزائر

 وأوضح تبون خلال زيارة تفقدية لمشروع الجامع الواقع بالمحمدية (شرق العاصمة) رفقة وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى أن الأشغال تشهد تسارعا في الوتيرة حيث انتقلت الآن إلى المستوى الذي يسمح باستلام المشروع في الآجال المقررة. وبعد حل جميع المشاكل العالقة التي كانت تعترض تقدم الأشغال لاسيما ما يتعلق بالتنسيق بين مكتب الدراسات وشركة الانجاز فإنه سيتم تقليص التأخر المسجل في المشروع والمقدر بسنة ونصف إلى حوالي تسعة أشهر حسب الوزير. وصرح قائلا "يمكننا القول الآن بأن القطار وضع على السكة. نحن جد متفائلون بخصوص استلامه في الآجال المسطرة". ومقارنة بالشهر الماضي فإنه يمكن ملاحظة التقدم الحاصل في الأشغال حيث انتقل عدد الاعمدة الموضوعة من ثمانية (8) إلى اكثر من 120 كما انتهت قاعة الصلاة والمنارة من مرحلة بناء الاساسات. وينتظر أن يتم خلال الشهرين المقلبين الانتهاء من وضع جميع الاعمدة وانجاز طابقين جديدين من المنارة مع استكمال وضع هيكل قاعة الصلاة باستخدام حديد التسليح. كما يتوقع الانتهاء من أشغال أنجاز الملاحق (المكتبة والمركز الثقافي ودار القرآن) قبل يونيو المقبل. وكشف من جهته عيسى أن دائرته الوزارية شرعت في تكوين الائمة والقيمين على الجامع قصد ضمان التأطير الديني والفقهي اللازمين مع استلام المشروع. وأضاف أن الجامع الكبير "سيكون معلما حضاريا يشكل واجهة ورمزا للجزائر المستقلة". يذكر أن جامع الجزائر الذي سينجز على أكثر من 20 هكتارا يتضمن قاعة صلاة بمساحة 20 ألف متر مربع (م2) وباحة ومنارة بطول 270 م ومكتبة ومركز ثقافي ودار القرآن فضلا عن الحدائق ومرآب ومباني الإدارة والحماية المدنية والأمن وفضاءات للإطعام. وتشرف على أشغال المشروع الذي أطلق مطلع 2012 المؤسسة الصينية "سي أي سي أو سي". ومن المقرر أن يشكل جامع الجزائر قطبا جذابا ذو بعد ديني وثقافي وعلمي يجمع بين الأصالة والحداثة لاسيما من خلال نمطه الهندسي المتميز.
هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة توين 2017