جمال جبلي لـ Goal: أثق في بطل القرن، ومضايقات تنتظره في الجزائر

استبعد الإعلامي الجزائري «جمال جبلي» خلال حديث خص به شبكة جول مرور زيارة بطل كأس الكونفدرالية «الأهلي المصري» للجزائر نهاية الشهر الجاري دون إثارة أو حالات شد وجذب من الجانبين، مؤكدًا في الوقت نفسه أن ذلك لن يؤثر بالسلب على أجواء مباراة السوبر الأفريقي المقرر لها يوم 21 فبراير، ولن يخرجها عن إطار الروح الرياضية، قائلاً «من المهم ألا تخرج عن المألوف كما جرت العادة في السنوات الماضية علينا انهاء هذه الصورة السيئة».

جبلي وجه رسالة واضحة إلى جماهير وفاق سطيف وملعب مصطفى تشاكر بتحية لاعبي الأهلي واستقبالهم والترحيب بهم بشكل يليق بسمعة فريق القرن والتصفيق كذلك على أي لقطة أو لعبة تستحق والتعامل برقي وتحضر والبعد عن العنف في المدرجات خلال سير اللعب.
مراسل قنوات Bein Sports قال في بداية حديثه لـ Goal بأنه يثق تمام الثقة في استعادة الأهلي لأمجاده ولحالته الطبيعية في أسرع وقت ممكن لامتلاكه وفرة من اللاعبين الموهوبين الذين سيساعدونه على اسكتشاف الطريق نحو منصات التتويج من جديد، مضيفًا «أظن أن نادي القرن لديه من الامكانيات والوسائل ما يؤهله للعودة للسيطرة على الساحة المحلية وتمثيل مصر بأفضل شكل ممكن في دوري أبطال أفريقيا والعودة إلى مونديال الأندية».
وأكمل بقوله «ما يعيشه الفريق حاليًا ما هي إلا كبوة سيستفيق منها في أقرب وقت، النادي كان بحاجة فقط إلى تجديد بعض خطوطه بعد اعتزال لاعبين كبار أمثال أبو تريكة ووائل جمعة ورحيل أحمد فتحي إلى قطر، ومن سوء الحظ تزامن هذا مع تجديد الإطارات الفنية والإدارية، وهذه أمور تحدث في عالم كرة القدم في كل مكان، نحن لم نعتد فقط عليها لأن قليلاً ما تحدث في الأهلي فهو أكثر الأندية العربية استقرارًا، لكنها شر لا بد منه، كان يجب أن يعيش الأهلي نفس المشاكل التي عانت منها الأندية الأخرى، ويبقى ما يميز الأهلي أنه أسرع من أي شخص آخر في عملية التعافي».

وأكد جبلي «الأهلي يستطيع اكتشاف جيلاً جديدًا من اللاعبين الموهوبين العظماء، لا أتصور أنه سيتأخر نظرًا لامتلاكه قاعدة جماهيرية كبيرة وخزان مليء المواهب، نحن ننتظر محمود خطيب جديد أو محمد أبو تريكة آخر، وأنا لا أخشى على الأهلي من أي شيء».
وعن قلق الجمهور والإعلام المصري من استقبال سيء للأهلي في الجزائر قبل وأثناء المباراة المرتقبة بينه وبين وفاق سطيف على شرف كأس سوبر أفريقيا منتصف الشهر المقبل، أجاب جمال جبلي قائلاً أن الاستقبال خارج الملعب سيكون في إطار من الروح الرياضية والصداقة بين أشقاء عرب ولا يشك للحظة في ذلك، لافتًا إلى تحول الاستقبال لعدائي داخل الملعب فهذا «عادي» حسب تعبيره، فلا يمكن السيطرة على العدد الذي سوف يحضر المقابلة.
وقال «من العادي أن يكون الاستقبال عدائيًا من الجمهور للاعبي الأهلي داخل الملعب، عندما أقول عدائيًا فلا أقصد المعنى السائد وهو الحقد والكره بل أقصد المعنى الرياضي فقط، جمهور ملعب مصطفى تشاكر سيحاول التقليل من قدرة اللاعبين على اللعب بطريقتهم المعتادة، مُجرد استفزازات للتأثير على ثبات الخصم وترابطه على الأرض وهذه أمور يفعلها أي جمهور في العالم».
وأوضح «حين شاهدت مباراة ريال مدريد وكروز أزول في نصف نهائي كأس العالم للأندية، الجمهور المغربي الذي ليست له علاقة بإسبانيا أو بالمكسيك ساند الريال بقوة رغم أن الفريق المكسيكي كان هو الأحق بالتشجيع كونه الطرف الأضعف والأقل شهرة، لكن لم يتعاطف أي أحد معه، هذا ما سيحدث للأهلي، أنا شخصيًا بما أنني داخل عالم الرياضية أتمنى ألا تحدث أمور غير رياضية، فلو كانت هناك لقطة تستحق التصفيق أو التشجيع أرجو أن يصفق الجمهور لكن كيف يمكنك التحكم في الجميع؟».
وعند سؤاله عن الذكريات السيئة بين البلدين بتكسير الجمهور الجزائري لحافلة المنتخب المصري في عنابة عام 2001 والاستقبال العدائي خارج وداخل الملعب في مباراة عام 2009، اختتم جبلي قائلاً «وكذلك الحافلة الجزائرية تعرضت للاعتداء في تصفيات مونديال 2010! هذا عنف مرفوض! هذه الأمور لا يجب أن تحدث ولا تتكرر أبدًا، عيب علينا نحن أخوة وأشقاء ولا يجب أن تحدث أشياء مماثلة وكل شيء يجب أن يكون على ما يرام خارج الملعب وداخله».
هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة توين 2017